كرة القدم العالمية

راشفورد يُنقذ مورينيو من كارثة جديدة!

أنقذ المهاجم الإنكليزي “ماركوس راشفورد” مدّربه البرتغالي “جوزيه مورينيو” من كارثة جديدة كادت أن تؤدي لحملة ضغط على إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لإقالة مورينيو من تدريب الفريق.

ففي اللّقاء الذي جمع اليونايتد ونادي بورنماوث عصر اليوم السبت، كاد اليونايتد أن يسقط في فخ مضيفه وإنهاء المباراة على التعادل أو حتى الخسارة، لكن راشفورد كان في المرصاد في الدقائق الأخيرة، لإهداء الفوز لجماهير اليونايتد، وهو الفوز السادس في الدوري الإنكليزي هذا الموسم بعد انقضاء 11 مرحلة.

وانتهت المباراة بنتيجة 2-1، بعد أن كان بورنماوث قد تقدّم بالنتيجة 1-0 في الدقيقة 11 بهدفٍ سجّله الإنكليزي “كالوم ويلسون”، لكن الفرنسي “أنتوني مارشيل” أنهى الشوط على التعادل بعدما نجح في الدقيقة 35 بتسجيل هدفه السادس هذا الموسم لليونايتد.

وفي الدقيقة 90+2، وقبل لحظات على إعلان حكم اللّقاء إنتهاء المباراة على التعادل، سجّل راشفورد هدف الفوز لليونايتد لتنتهي المباراة بنتيجة 2-1 لرجال مورينيو.

وبهذا الفوز يكون بورنماوث واليونايتد قد تعادلا في النقاط (20 نقطة) في ترتيب الدوري، غير أن بورنماوث يقبع في المركز السادس حاليًا، فيما اليونايتد في المركز الثامن.

(المصدر: فريق الموقع يومياتنا.كوم)

Comments

comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق