بيريز يطالب بوجبا بمصالحة مورينيو والتزام الصمت

3 min read
0
0

حث الدولي الفرنسي السابق، روبير بيريز، مواطنه بول بوجبا، على إصلاح علاقته مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، وأن “يعمل على تحسين أدائه” مع فريقه مانشستر يونايتد.

وقال نجم آرسنال السابق “الخيار الأفضل لبوجبا هو الامتناع عن التعليق تماما”.

وأضاف “إنه لاعب عظيم. إذا كان مانشستر يونايتد أنفق مبلغا كبيرا لضمه فهذا لأنه لاعب جيد”.

وتابع “ربما لا تكون علاقته جيدة مع المدرب لكنه لاعب محترف. من المهم جدا بالنسبة له أن يركز على مانشستر يونايتد وأن يركز على أدائه داخل الملعب”.

وأوضح “عليه أن يمتنع عن التعليق نهائيا في الوقت الحالي. عليه أن يلعب كرة القدم ويغادر الملعب. هذه نصيحتي لبول بوجبا”.

ووفق تقارير إعلامية بريطانية، توترت علاقة بوجبا مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، بعد أن انتقد اللاعب على ما يبدو أسلوب أداء الفريق.

ويرى بيريز أن الجيل الحالي من لاعبي المنتخب الوطني، يمكنه تكرار إنجاز الجيل السابق بالفوز ببطولة أوروبا، بعد عامين من التتويج بلقب كأس العالم.

وكان بيريز (44 عاما)، ضمن تشكيلة منتخب بلاده التي أحرزت كأس العالم لأول مرة في النسخة التي استضافتها فرنسا في 1998، مع زميله ديدييه ديشامب الذي يدرب الديوك حاليا.

بعدها بعامين نجحت فرنسا في إحراز بطولة أوروبا 2000. 

وسيكون بول بوجبا، لاعب وسط مانشستر يونايتد، أحد اللاعبين الذين سيعتمد عليهم ديشامب بعد التألق في كأس العالم بروسيا.

وقال بيريز إنه لا يوجد ما يمنع الجيل الحالي من تكرار هذا الإنجاز، والفوز بالبطولة التي ستقام في 12 مدينة في مختلف أرجاء القارة في 2020.

وأضاف بيريز “بطولة أوروبا ستكون الفرصة التالية للمدرب ديشامب. يملك فريقا شابا يتميز بموهبة كبيرة وهو فريق جيد للغاية”.

وأردف “الجميع يعرف الآن أسماء اللاعبين. يمكنه أن يضاعف المجد بالجمع بين لقبي كأس العالم وبطولة أوروبا”.

فرصة ذهبية

واستدرك الذي يزور الهند حاليا كسفير لرابطة الدوري الإٍسباني “لكن الأمر سيكون صعبا لأنني أرى أن الفوز ببطولة أوروبا أكثر صعوبة وتعقيدا. لكن منتخب فرنسا أمامه فرصة جيدة للفوز باللقب بعد عامين”.

ويرى الذي توقع فوز فرنسا بكأس العالم قبل انطلاق البطولة في يونيو/ حزيران الماضي في روسيا، أوجه تشابه بين جيله والجيل الحالي الذي توج باللقب.

وقال “كان لدي شعور جيد بشأن الفريق هذا العام. هناك أوجه تشابه بين جيل 1998 وهذا الجيل. امتلكنا فريقا جيدا ومدربا ممتازا ولاعبين رائعين”.

وواصل “ديدييه ديشامب كان له دورا كبيرا. حتى في 1998 كان له دورا كبيرا. كان ربان سفينة الفريق. تحتاج للاعب مثله”.

واستطرد “من الناحية الفنية لم يكن بارزا لكنه كان يقاتل في الملعب”. 

ورغم اعتراف بيريز بوجود أوجه تشابه بين الجيلين، لكنه رفض أن تكون الموهبة محل تساؤل أو مقارنة.

وقال “الجيل الحالي ليس أفضل منا. جيل 1998 كان أفضل بكثير”.

وختم “لعبنا مع زين الدين زيدان .. كان أداء الفريق في غاية الروعة والكفاءة”.

(المصدر: كووورة)

Comments

comments

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

إبراهيموفيتش يغزو عقل ريال مدريد

اقتحم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، أجندة ريال مدريد الإ…