كرة السلة اللبنانية

وانتهى الحلم.. بخطط دفاعية لا هجومية!

ايلي عبود – فريق الموقع يومياتنا.كوم – أخيرًا، أصبح بإمكاننا التكلّم بكل وضوح ودون أن “نهاجم حلم” كما كان البعض يعتبرنا نفعل في السابق، وأصبح بإمكاننا التحدّث عن أخطاء “قتلت الحلم” رغم أن الإتحاد اللبناني لكرة السلة بشخص رئيسه “أكرم الحلبي” وضعوا الخطّة الأكبر للوصول الى كأس العالم.

مات الحلم، والسبب ليس بأن المنتخب الصيني ذهب بلاعبين ناشئين الى الأردن التي انتفضت وفازت عليه يوم الجمعة، وليس بسبب الروح القتالية الكبيرة التي تحلّ بها لاعبو الأردن اليوم أمام نيوزيلندا، بل بفعل أن أخطاء شاسعة، أوّلها تكتيكية، جعلت من الحلم اللبناني يرحل ويموت.

اليوم، وبدءًا من اللّيلة، مطلوب من الإتحاد اللبناني الإجتماع واتخاذ القرار الصائب فيما يخص الجهاز الفني، خاصة وأننا “ترحمنا” ويترحم كل لبناني اليوم، على أيام المدرب باتريك سابا في المنتخب اللبناني، هو الذي قام بعملٍ جبّار مع المنتخب في النافذة الأولى من التصفيات، قبل أن تتم إقالته لأسباب مجهولة، ووضع المدرب الأجنبي “سلوبودان سوبوتيتش” مكانه، علمًا أن الجمهور اللبناني، وكل متابع “فعليّ” لكرة السلة اللبنانية، يعلم مدى سوء علاقته مع لاعبي نادي الرياضي الذين هم بأكثريتهم في المنتخب اللبناني، إضافة للاعبين آخرين رحلوا عن الرياضي بسبب علاقة سيئة بسوبوتيتش أيام الرياضي، وعلى رأسهم “أحمد إبراهيم”.

الغريب أنه وبعد الفوز على الصين، العملاق الأسيوي، تم إقالة “جاد مبارك”، ليصل إبن سوبوتيتش ليكون مكانه، والنتيجة “خسارة تلو الأخرى”، بسبب إعتماد المنتخب على خطط دفاعية، فيما في الهجوم “طج وشوت”.

حلم الوصول لكأس العالم 2019 انتهى، لكن علينا بدء العمل نحو منتخب كامل متكامل للوصول الى كأس العالم 2023، واليوم على الإتحاد إعلان إعادة تعيين سابا مدربًا للمنتخب اللبناني، وتفرّغ سابا لمدّة أربع سنوات للمنتخب لإيصاله الى برّ الأمان، فمن غير المنطقي أن نتّكل على لاعب أو لاعبَين للوصول الى كأس العالم، وعند إعتزالهم دوليًا، ننسى الحلم، ونسقط أمام أخطاء لا مبرّر لها.

أنقذوا السلة اللبنانية طالما أنتم قادرون، فنحن على ثقة أن الحلبي هو من بإمكانه رفع مستوى المنتخب، ونحن على إتكال عليه لإيصال المنتخب الى برّ الأمان بعد 4 سنوات.

Comments

comments

المصدر
فريق الموقع يومياتنا.كوم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق