كرة السلة اللبنانيةمتفرقات

بطولة لبنان للكراسي المتحركة في كرة السلة: اللقب لفريق الجمعية اللبنانية لرعاية المعوّقين

اختُتمت بطولة لبنان لكرة السلة للكراسي المتحركة في “مجمّع نهاد نوفل للرياضة والمسرح” في زوق مصبح والتي شارك فيها خمسة فرق من بيروت وصيدا وطرابلس، وتنافست بكل روح رياضية على اللّقب.

وفاز باللّقب فريق الجمعية اللبنانية لرعاية المعوّقين على حساب فريق جمعية طرابلس لرياضة المعوّقين، وذلك في مباراة نهائية مثيرة إنتهت بنتيجة 44-42.

وحضر النهائي رئيسة اللجنة البارالمبية اللبنانية السيدة رندة عاصي برّي، رئيس اللجنة الأولمبية جان همام، مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، عضوا اللجنة الاولمبية جاسم قانصوه والمهندس مازن رمضان، رئيس اتحاد كرة السلة اكرم  حلبي، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر كريستوف مارتن، رئيس الاتحاد العربي الرياضي المدرسي الدكتور مازن قبيسي، مدير المجمّع المضيف طوني خليل وعدد من الاداريين والمعنيين.

البطولة التي انطلقت قبل شهر، شارك فيها أيضاً مركز الألعاب التكيّفي لذوي الإعاقة والجمعية الرياضية لمنتدى المعاقين ونادي شبيبة الصداقة.

وفي كلمة ألقاها، قال مارتن إنه وفي حين أنَّ التنقل أساسي للأشخاص ذوي الإعاقة إلا أنه لا يكفي لإندماجهم ومشاركتهم في المجتمع، وأضاف “لذا عملنا على توسيع نطاق برنامجنا ليشمل نشاطات مثل هذه البطولة”.

من جهتها حضّت السيدة رندة عاصي برّي، رئيسة اللجنة البارالمبية اللبنانية، وزارة الشباب والرياضة على إصدار المراسيم التطبيقية للقانون 2000/220، ووعدت اللاعبين بأن اللجنة ستدعمهم بكل الوسائل الممكنة.

المنافسة الوطنية انتهت، لكنّ دور اللاعبين لا ينتهي اليوم. فستقوم مجموعة خبراء محليين ودوليين باختيار أفضل اللاعبين من جميع الفرق المشاركة بهدف تشكيل منتخب لبناني لكرة السلة للكراسي المتحركة سيشارك في “بطولة حنا لحود الدولية الثانية” لكرة السلّة للكراسي المتحرّكة. وسيبدأ الفريق الجديد تدريباته بشكل مكثّف استعدادًا للتنافس مع فرق من أفغانستان وليبيا وسوريا وفلسطين، بين 25 و 28 أيلول الجاري.

بطولة لبنان لكرة السلة للكراسي المتحركة نظّمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالشراكة مع اللجنة البارالمبية اللبنانية، وبالتنسيق مع “سبورتس مانيا”.

يُعتبر مشروع كرة السلة للكراسي المتحرّكة برنامج رياضة المعوّقين الأفضل تنظيماً الذي تدعمه اللجنة الدولية. فهو يهدف إلى تعزيز الاندماج الجسدي والعاطفي والاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال الرياضة كوسيلة راسخة تزيد من الثقة بالنفس وتجمع ما بين جماعات من مختلف الخلفيات الثقافية والجنسية والدينية، كما تجمع بين اللاجئين والمجتمعات المضيفة من الذين يعانون من إعاقات أم لا.

(المصدر: فريق الموقع يومياتنا.كوم)

Comments

comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
P