هايلي: نظام الأسد استخدم الكلور ضد شعبه مراراً في الاسابيع الاخيرة

2 second read
0
0

اتهمت الولايات المتحدة الاثنين، روسيا، بتأخير اصدار اعلان عن مجلس الامن الدولي يُندد بهجمات كيميائية مفترضة وقعت خلال الفترة الاخيرة في سوريا، واوقعت عشرات الجرحى بينهم اطفال.

وقالت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي، خلال اجتماع لمجلس الامن حول استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا: “هناك ادلة واضحة تؤكد استخدام الكلور في هذه الهجمات على الغوطة الشرقية في ضواحي دمشق”.

واضافت: “لدينا معلومات حول استخدام نظام الاسد للكلور ضد شعبه مراراً في الاسابيع الاخيرة، وكان آخرها بالامس”.

ووزعت واشنطن على اعضاء مجلس الامن، مشروع اعلان يُدين استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا. وافاد دبلوماسيون بأن موسكو طلبت وقتاً لدرس النص قبل تبنيه.

وأشارت هايلي الى ان “روسيا أخرت تبني الاعلان، وهو ادانة بسيطة مرتبطة باطفال سوريين يُلاقون صعوبة بالتنفس بسبب الكلور”.

وبحسب مسودة النص التي حصلت عليها وكالة “فرانس برس”، يُدين مجلس الامن “بأشد العبارات الهجوم المفترض بالكلور في الاول من شباط، في مدينة دوما في الغوطة الشرقية في الضاحية الشرقية لدمشق، ما ادى الى اصابة اكثر من 20 مدنياً بينهم اطفال”.

ويُعبّر مشروع الاعلان عن “القلق الكبير بعد 3 هجمات مفترضة بالكلور وقعت حتى الآن في الغوطة الشرقية في الاسابيع الاخيرة. ولا بد ان يُحاسب المسؤولون عن استخدام الاسلحة الكيميائية، بما في ذلك الكلور او اي مادة كيميائية اخرى”.

وفي نهاية 2017، ادى الفتيو الروسي المتكرر الى وقف عمل هيئة تحقيق حول الهجمات الكيميائية في سوريا، تحمل اسم “آلية التحقيق المشتركة” (جوينت انفستيغاتيف ميكانيزم). وفي كانون الثاني، اقترحت موسكو قراراً ينص على تشكيل هيئة تحقيق جديدة اعتبرتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا “غير مقبولة”.

وكانت آلية التحقيق المشتركة، حمّلت نظام الاسد مسؤولية هجومَيْن في 2014 و 2015 وتنظيم “الدولة الاسلامية” مسؤولية استخدام غاز الخردل في 2015.

(المصدر: AFP)

Comments

comments

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

بريطانيا تُطالب بتحقيق عادل في شأن غزّة

طالبت الحكومة البريطانية بتحقيق عادلٍ وشفاف في موضوع الإعتداءات التي تحصل على الشعب الفلسط…