إقتصاد وبيئةإقليميات ودوليات

موسكو تنتقد واشنطن وتعتبر تهديداتها فارغة وبلا معنى

اقرأ في هذا المقال

  • "التهديدات الصادرة عن وزير الخارجية الأمريكي تجاه شركة "روس نفط" فارغة ودون معنى"

وصفت روسيا تهديدات أمريكا ضد شركة “روس نفط” لتعاونها مع فنزويلا، بالفارغة ومن دون معنى، لأن هذه الشركة العملاقة واقعة منذ عام 2014 تحت عقوبات واشنطن، ومع ذلك تواصل عملها بنجاح.

وجاء في بيان للخارجية الروسية أصدرته اليوم الأربعاء “إن التهديدات الصادرة عن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، تجاه شركة “روس نفط” بسبب تعاملها مع فنزويلا فارغة ودون معنى. إذ أنها (الشركة) واقعة تحت العقوبات الأمريكية منذ عام 2014، لكنها تواصل العمل بنجاح. أما شركاؤها الأمريكيون السابقون فقد خسروا الكثير بعد أن أجبرتهم واشنطن على وقف التعاون معها”.

وأشارت موسكو إلى أن واشنطن قررت مرة أخرى اللجوء إلى العقوبات، وهذه المرة بإدراج بنك روسي على “اللائحة السوداء”، بسبب منحه الحكومة الفنزويلية الفرصة للعمل بشكل طبيعي مع الشركاء الأجانب.

ومع ذلك، دعت الخارجية الروسية في بيانها واشنطن للعمل معا لحل الوضع الناشئ في فنزويلا، وقالت: “نحث الولايات المتحدة على التفكير مرة أخرى، وبدلا من فرض الحظر على الشركات والبنوك الأجنبية، يتعين التوجه إلى عمل مشترك تحت إشراف الأمم المتحدة للتوصل إلى استقرار الأوضاع في فنزويلا، على أساس مبادئ القانون الدولي”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد اتهم “روس نفط”، يوم الثلاثاء، بشراء النفط من فنزويلا رغم العقوبات الأمريكية ضدها، كما لو أن هذه الشركة الروسية شبه الحكومية ملزمة بمراعاة عقوبات بلاده التي تفرضها على دول ثالثة.

Comments

comments

المصدر
نوفوستي
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق