بالصور: الحرب العالمية الأولى وما لم يوثقه التاريخ!

3 min read
0
0

بتاريخ 11 تشرين الثاني من العام 1918، توصل الألمان والدول الحليفة إلى هدنة، لتنتهي رسمياً الحرب العالمية الأولى.

وقد بدت الأمور في بريطانيا الكبرى، كما في أي مكان آخر، وكأنها تتحسن، حيث “تفجرت” ثورات الفرح في جميع أنحاء الجزيرة، وسرعان ما تلت تلك الفترة، حقبة “العشرينيات الصاخبة” والتي اشتهرت ببذخها وحفلاتها الفارهة.

ولكن، رغم أن البلاد كانت بحاجة ماسة إلى بدايات جديدة، لا شك بأن تكلفة النصر كانت عالية جداً آنذاك. فخلال الحرب، عاش البريطانيون حالة دمار عاطفي وجسدي واقتصادي حاد، حيث مُزجت احتفالات النصر بتجمعات المواطنين العلنية لتعزية موتاهم، فضلاً عن كفاحهم لفهم وتقبل واقعهم الجديد.

وتُستكشف هذه الفترة المنسية حالياً في متحف الحرب الإمبراطوري في لندن، من خلال معرض يضم أكثر من 130 صورة نادرة باللونين الأبيض والأسود، ووثائق وأشياء تاريخية متنوعة، تحت اسم “تجديد: الحياة بعد الحرب العالمية الأولى في صور فوتوغرافية”. ويسلط المعرض الضوء على المشاعر المختلطة وحالة الارتباك التي عاشتها بريطانيا خلال فترة ما بعد الحرب.

تعرّفوا إلى هذه الصور في رحلة إلى الماضي الذي لم يُكشف عنه من قبل.

احتفالات الهدنة في برمنغهام في العام 1918
أول سجناء بريطانيون يُطلق سراحهم ويصلوا إلى تورناي، بلجيكا في 14 نوفمبر من العام 1918
خيول ورجال من فيلق أنزاك الأول على الطريق بجانب أنقاض الكاتدرائية وقاعة القماش في إيبر، فرنسا
مرضى في روهامبتون، لندن، يتدربون على استخدام أطرافهم الاصطناعية الجديدة
عائلة لاجئة تعود إلى أنقاض منزلها في أميان، فرنسا، في 17 سبتمبر من العام 1918
طبيب يعمل على ترميم تشوه على وجه مريض.

(المصدر: CNN)

Comments

comments

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ماي: اعارض الحل الأوروبي لمشكلة الحدود الإيرلندية بعد بريكست

تتجه رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي اليوم لتأكيد معارضتها الحل الذي عرضه الاتحاد الأوروبي…