أخبار الصحف

الشرق: الموازنة اليوم والاضرابات تصل الى الجمارك والقضاة

كتبت صحيفة “الشرق ” تقول : اعلن وزير الاعلام جمال الجراح خلال تلاوته مقررات مجلس الوزراء برئاسة الرئيس سعد الحريري في السراي ‏الحكومي حول الموازنة العامة، “ان هناك امورا بسيطة يتم صياغتها وغدا (اليوم) تدخل في صلب الموازنة، وقال: ‏‏”واعتقد ان الجلسة الاخيرة للحكومة لدراسة الموازنة ستكون غدا (اليوم) والعجز الذي سجل في الموازنة يوازي ‏الـ7.6 بالمئة، اضاف نحن حشرنا الوزارات في موضوع الانفاق لاسيما وزارة الاشغال وابقينا على الصرف ‏الضروري في كل الوزارات‎”.‎
‎ ‎
واكد الجراح انه تم البحث برواتب النواب والوزراء والقرار في هذا الموضوع يتخذ غدا (اليوم) الثلاثاء، كما انه لم يتم ‏البحث برواتب الموظفين‎.‎
‎ ‎
وأوضح وزير المال علي حسن خليل في تصريح بعد انتهاء الجلسة أن “رئيس مجلس الوزراء قال إن لا مبرر للتأخير ‏وكان يجب أن ننتهي اليوم من مناقشة مشروع الموازنة”، مشيراً إلى أنه “لم تدخل اي مواد قانونية جديدة على ‏الموازنة”، معتبراً أن “كلام وزير الخارجية جبران باسيل عن التأخير لا مبرر له وتجاوز المنطق ويؤدي إلى ‏استمرار التوتر في الشارع‎”.‎
‎ ‎
وكان مجلس الوزراء اجتمع ليل الاحد، وانتهت الجلسة في الثانية والنصف فجرا برئاسة الحريري، وقال الوزير ‏الجراح: “عّبر مجلس الوزراء مجتمعا عن استنكاره لما صدر عن رئيس الاتحاد العمالي العام من كلام موجب للاستقالة ‏أو الإقالة. هذا في موضوع بشارة الأسمر‎.‎
‎ ‎
أضاف:”أما في موضوع الموازنة، فجرى نقاش مستفيض حول اقتراحات مواد. هناك مادة أضيفت إلى الموازنة، ‏وبقّية المواد، إما شُكلت لها لجان لمزبد من دراستها، وإما بانتظار نصوص قانونية لكي نرى إن كانت ستكون ضمن ‏الموازنة أو خارجها. وغدا ستكون هناك عدة إجابات من عدد من الوزراء، بشكل نهائي، إن كان كنص قانوني أو ‏كمادة أو كأرقام مالية. كما تم اليوم عرض الأرقام من قبل وزير المالية، ما تمكّنا من تخفيضه أو زيادته وبالتالي، باتت ‏لدينا أرقام شبه نهائية حول أرقام الموازنة والعجز‎”.‎
‎ ‎
الاضرابات تمتد من المؤسسات العامة الى الجمارك والقضاة
‎ ‎
اعتصام مركزي في ساحة رياض الصلح ومحاولة “اقتحام” السراي
‎ ‎
شلت الاضرابات أمس المؤسسات والادارات العامة بالتزامن مع اعتصامات في وسط بيروت في إطار الضغط على ‏الحكومة لمنعها من المسّ برواتب ومكتسبات الموظفين في الموازنة التي كانت مطروحة على طاولة مجلس الوزراء ‏المنعقد في جلسته السادسة عشرة في السراي الكبير‎.‎
‎ ‎
وفي الوقت نفسه واصل موظفو الجمارك امتناعهم عن العمل فيما استمر اعتكاف بعض القضاة‎.‎
‎ ‎
ونفذت الاعتصامات في ساحة رياض الصلح بعد الظهر بدعوة من هيئة التنسيق النقابية ورابطة موظفي الإدارة العامة ‏والعسكريين المتقاعدين (المحاربين القدامى) والأساتذة دفاعاً عن الحقوق والمكتسبات‎.‎
‎ ‎
وحاولت مجموعة من العسكريين المتقاعدين خلال الاعتصام اقفال مدخل السراي من جهة زقاق البلاط. وتوجه ‏بعضهم الى أمام السياج الفاصل بين ساحة رياض الصلح والسراي وخاطبوا العسكريين في الخدمة شارحين لهم ان ‏القرارات التي ستصدر في الموازنة ستطاولهم قبل زملائهم المتقاعدين‎.‎
‎ ‎
وفي وقت لاحق قطع المتقاعدون السياج وانتزعوا الأسلاك الشائكة وتوجهوا الي الباب الرئيسي للسراي الحكومي. ‏وترددت معلومات عن اصابة احدهم ويدعى ربيع الحلبي خلال احتكاك مع القوى الأمنية التي استخدمت أيضاً ‏خراطيم المياه لتفريق المحتجين‎.‎
‎ ‎
ودفع هذا التوتر الى ارسال تعزيزات لعناصر مكافحة الشغب الى محيط السراي الذي اتخذت تدابير اضافية عند ‏مداخله‎.‎
‎ ‎
وفي السياق عينه حاول عسكري متقاعد احراق نفسه عبر رش مادة البنزين على جسده لكن سرعان ما تم منعه. وقد ‏دخل وفد يضم العمداء المتقاعدين محمود طبيخ وسامي الرماح ومنير عقل الى السراي للقاء وزير الدفاع الياس ابو ‏صعب الذي نقل مطالبهم الى مجلس الوزراء الذي كان في حالة انعقاد‎.‎
‎ ‎
ومن “خيمة كرامة الوطن” في ساحة رياض الصلح قال الناطق الإعلامي باسم العسكريين المتقاعدين العميد سامي ‏الرماح ان هذا اليوم يوم مجيد للقائنا في هذه الساحة لأن السكين على رقبتنا جميعاً مضيفاً ان هذه السلطة الغاشمة لم تلق ‏الا الجيوب لسد العجز وتغافلوا عن الجمعيات الوهمية ورواتب هيئة ادارة قطاع البترول والأملاك البحرية والتهريب‎.‎
ووصل الوزير السابق اللواء اشرف ريفي الى الخيمة حيث قال: “نحن مع تخفيف العجز عن الدين العام والموازنة ‏ولكن ليس من جيوب المواطنين والفقراء‎”.‎
‎ ‎
من جانبه قال رئيس رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي نزيه جباوي خلال الاعتصام: “إن لم تأخذ الحكومة هذا ‏التجمع بالاعتبار فسنتجه الى خطوات اكبر‎”.‎
‎ ‎
بدوره قال نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود “اننا نطالب بحقنا بالدرجات الست ومصرون على ان ‏تكون هناك سلسلة رتب ورواتب جديدة تجبر المدارس على الالتزام بها” ملوحاً بتحركات اكبر‎.‎
‎ ‎
وكانت التحركات المطلبية الاحتجاجية قد بدأت صباح أمس في محيط وزارة التربية مع حراك المتعاقدين في التعليم ‏الثانوي والأساسي والمهني والإجرائي والمُستعان بهم، احتجاجاً واستنكاراً لعدم احتساب حقهم في ساعات التعاقد، ‏والمراقبة، والتثبيت والضمان وبدل النقل‎.‎
‎ ‎
والتزمت معظم المناطق اللبنانية بالاضراب: ففي محافظة النبطية التزمت مختلف القطاعات الرسمية والتربوية دعوة ‏هيئة التنسيق النقابية للاضراب وشمل الاضراب مختلف الادارات الحكومية، وقد حضر الموظفون الى مكاتبهم في ‏السراي الحكومي، وامتنعوا عن العمل. كذلك شمل الاضراب فرعي الجامعة اللبنانية (ادارة الاعمال وكلية العلوم) ‏ومختلف المدارس والثانويات الرسمية والخاصة والمهنية، بالاضافة الى البلديات واتحادات البلديات‎.‎
‎ ‎
والتزمت القطاعات الرسمية في قضاء عاليه والمتن الاعلى بالاضراب ايضا، وشمل الاضراب فرعي الجامعة اللبنانية ‏في عاليه وعبيه‎.‎
‎ ‎
كذلك أقفلت المدارس الرسمية بالتعليم الاساسي والثانوي ابوابها، وامتنع الموظفون في الادارات الذين حضروا الى ‏مراكز اعمالهم عن القيام بإجراء أي معاملات للمواطنين، وذلك في سراي عاليه وقائمقامية عاليه والمالية والمحكمة ‏ودائرة النفوس والتنظيم المدني وكذلك في الدوائر الرسمية في منطقة المتن الاعلى‎.‎
‎ ‎
ونفذت اضرابات في معظم الدوائر الرسمية والادارات العامة في محافظة بعلبك – الهرمل وتوقف العمل في جميع ‏الدوائر الرسمية في سراي الهرمل الحكومي في حين اعلن موظفو اوجيرو ومصلحة مياه البقاع (بعلبك – الهرمل) ‏إلتزامهم الكامل في هذا الاضراب‎.‎
‎ ‎
والتزمت جميع الدوائر الرسمية وكافة الإدارات العامة وسراي حلبا في عكارـ الإضراب تلبية لدعوة هيئة التنسيق ‏النقابية ورابطة الإدارة العامة، رابطة التعليم المهني والتقني الرسمي، والأساسي الرسمي، والثانويات الرسمية، بحيث ‏فتحت الدوائر أبوابها امام الموظفين لكنهم إلتزموا الإضراب من دون عمل‎.‎
‎ ‎
كذلك التزمت المدارس الرسمية في قرى وبلدات قضاء الزهراني بالاضراب‎.‎
‎ ‎
ونفذ موظفو القطاع العام والإدارات العاملة في محافظة الجنوب اعتصاما، صباح أمس في باحة سراي صيدا ‏الحكومي، رفضا للمس برواتبهم وحقوقهم المكتسبة، وتقدم المعتصمون محافظ الجنوب منصور ضو وجميع رؤساء ‏الوحدات الإدارية في المحافظة والموظفين‎.‎
‎ ‎
والتزمت معظم دوائر سراي جونيه بالاضراب تلبية لدعوة الهيئة الادارية لرابطة موظفي الادارة العامة وهيئة ‏التنسيق النقابية، حيث حضر الموظفون الى مكاتبهم من دون القيام بأعمالهم باستثناء دائرتي المياه والكهرباء التي ‏تستقبل المواطنين بشكل عادي‎.‎
‎ ‎
أما على صعيد المدارس في منطقة كسروان – الفتوح فتفاوتت النسبة بين مدارس ملتزمة بالاضراب وأخرى استقبلت ‏الطلاب كالعادة‎.‎
‎ ‎
كذلك التزمت المدارس والمهنيات الرسمية في طرابلس، بالاضراب الذي دعت اليه هيئة التنسيق النقابية، فيما حضر ‏الموظفون في سراي طرابلس والمؤسسات والإدارات العامة والدوائر العقارية الى أماكن عملهم وامتنعوا عن القيام ‏بمهامهم المعتادة‎.‎
‎ ‎
وأكد الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار أنّ “المدارس الكاثوليكية لن تقفل أبوابها‎”.‎
‎ ‎
وكانت قد أعلنت رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي في لبنان الإضراب العام والشامل أمس في المدارس ‏والمعاهد الفنية الرسمية

Comments

comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق