أخبار الصحف

الديار: احتفال عيد الجيش رقم 74 برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون: بروز وحدات عسكرية نوعية ومتفوقة اثناء العرض

كتبت صحيفة “الديار” تقول: احتفل الجيش ومعه كل اللبنانيين بالعيد الـ74 لتأسيس الجيش، وبالتوازي مع الاحتفال الضخم الذي اقيم في الفياضية للمناسبة وتخلله تخريج دورة اليوبيل الماسي، عبر اللبنانيين بمختلف تنوعاتهم السياسية والطائفية عن مدى الثقة العالية التي منحوها للجيش اللبناني لما قام ويقوم به من حماية للسيادة الوطنية وضرب الارهاب ومنع حصول أي تهديد للاستقرار. 

وللمناسبة اقيم امس احتفال ضخم في ملعب الفوج الرابع في الفياضية وتميز برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للاحتفال والقائه كلمة في المناسبة، خصوصاً ان الرئيس عون كان قائداً للجيش، وحضر الاحتفال كل من رئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة سعد الحريري وحشد كبير من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين ومسؤولين عن معظم الاحزاب والقوى السياسية والهيئات المختلفة اضافة الى سفراء الدول الاجنبية والعربية، ولكن كان بارزاً غياب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عن الاحتفال. 

وفي العرض العسكري الذي اقامته قيادة الجيش في الفياضية برز مشاركة وحدات عسكرية ذات قدرات عالية ومتفوقة تم انشاؤها خلال السنتين او الثلاث الماضية، ما يؤكد على مدى الاستعداد الكبير للجيش للقيام بدوره في محاربة العدوان الاسرائيلي والارهاب، لكن رغم ذلك، كان العيب الذي تزامن مع الاحتفال تخفيض دعم الجيش مالياً، في الموازنة بدل ان يصار الى زيادة هذا الدعم للجيش. 

وفي كلمة له خلال الاحتفال اكد الرئيس عون “ان الأمن خط احمر ولا تهاون مع اي محاولات للتلاعب به، فشعبنا يستحق ان يعيش بأمان ويمارس كافة حقوقه بحرية ومن دون خوف في اي منطقة كان من لبنان. اضاف الرئيس عون “ان الجيش أثبت على مرّ السنوات والازمات انه فوق المصالح والتجاذبات وضمانة الوطن”. لافتا الى ان المكاسب والانجازات التي حققها خلال السنتين الماضيتين تدعم تثبيت الامن والاستقرار في الداخل وقال “ان التضحية للمرحلة المقبلة مطلوبة من كل اللبنانيين بدون استثناء لتنجح عملية الانقاذ”. اضاف “اذا لم نضح اليوم ونرضى بالتخلي عن بعض مكتسباتنا، فاننا نخاطر بفقدها كلها. 

وقال “لا ينفع لبنان في هذه المرحلة ان يستحضر البعض لغة الماضي وممارساته عازفاً على وتر الحساسيات فكل ممارسة من هذا النوع تؤذي الحياة الوطنية وتهدد ايضا مسيرة النمو والخروج من دوامة الازمة الحالية”، مؤكداً “ان الطائف مظلة لحماية الميثاق الوطني”. 

Comments

comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق