أسرار من الداخلمحليات
أخر الأخبار

ضغوطات بالجملة على الجامعة اللبنانية.. فهل تنجح المساعي؟

في وقتٍ يُدافع فيه مدراء الكليّات عن قرارهم وقرار إدارة الجامعة اللبنانية بإجراء الإمتحانات داخل حرم الجامعة بدل اعتماد خطّة بديلة وهي إجراءها عن بُعد، تزداد الضغوطات بشكلٍ كبير عليهم وعلى إدارة الجامعة لتغيير القرار الذي قد يؤدي بشكلٍ أو بآخر لمشكلةٍ صحيّة كبيرة في لبنان تتمثّل بتفشّي فيروس كورونا بين الطلّاب والمراقبين وعائلاتهم ممّا يعني أنه كما ذكرنا يوم أمس، قد تكون الجامعة اللبنانية بؤرة جديدة لتفشّي الفيروس على الأراضي اللبنانية، علمًا أننا نتمنّى العكس.

وبحسب المعلومات التي وصلت لموقعنا “يومياتنا.كوم” فإن الطلّاب ناشدوا وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب التدخّل ومنع إدارة الجامعة اللبنانية بفتح أبوابها وإجراء الإمتحانات داخل حرم الجامعة.

وكانت رابطة طلاب الجامعة اللبنانية عبر حسابها على تويتر، قد اعتبرت أن وزير التربية والتعليم العالي قد تجاهل جميع مناشدات الطلّاب، وقد تجاهل كل المخاطر المحتملة، وذلك عبر الإقتراح المُقدّم الى مجلس الوزراء بـ”أن يسمح للجامعة اللبنانية بفتح أبوابها ابتداء من ٢٢ حزيران لاستكمال العام الدراسي الحالي وإجراء الإمتحانات، على أن تتخذ كافة الإجراءات الوقائية”، علمًا أن أحد مجالس الطلّاب في إحدى الكليّات طلب من الطلّاب إحضار المواد المعقّمة معهم ما أخاف البعض.

أعداد الطلّاب والخطورة الصحيّة

في آخر تحديث أجرته إدارة الجامعة اللبنانية على موقعها، وكان في شهر أيار 2019، فإن عدد الطلّاب يبلغ 80874 طالبًا، ممّا يعني أن العدد هذا العام هو أكبر، وبالتالي فإن أكثر من 80 ألف عائلة لبنانية مهدّدة صحيًا حال فتح أبواب الجامعة اللبنانية للدراسة أو لإجراء الإمتحانات، أي أن لبنان بأكمله معرّض للخطر.

وكي لا تكون الجامعة اللبنانية بؤرة تفشّي الفيروس من جديد في لبنان وكي لا تتأثر سمعة الجامعة الوطنيّة والتي نحترمها ونعتبرها الأرقى في لبنان، نُناشد وزير التربية والتعليم العالي الدكتور طارق المجذوب، التدخّل وإغلاق أبواب الجامعة قبل فتحها يوم الإثنين 22 حزيران 2020، واستكمال ما تبقّى من العام الدراسي عن بُعد، وإجراء الإمتحانات أيضًا عن بُعد كما فعلت الجامعات الخاصّة.

Comments

comments

المصدر
Yawmiyetna.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق