محليات
أخر الأخبار

اليوم الرابع من التظاهرات: أقل من 10 ساعات متبقية.. وأعداد قليلة لا تزال تعيش في La vie en rose!

دخل لبنان يومه الرابع من التظاهرات الشعبية التي أقفلت جميع مناطق لبنان من بيروت، الى الجنوب، الى الشوف، الى المتن، الى بعلبك وزحلة، الى طرابلس وعكار، الى جونية وجبيل، الى جل الديب وزلقا.

وبحسب ما ذكرته وكالات إعلامية عالمية مثل رويترز والعربية، فإن أكثر من مليون ونصف مليون متظاهر نزلوا الى شوارع لبنان مطالبين باستقالة الحكومة التي لم تستطع أن تُصلح أي شيء. وبحسب ما تُظهر المظاهرات، فإن الشعب اللبناني فقد أمله بقدرة المسؤولين على حلّ ومعالجة الإقتصاد اللبناني.

ومنذ الصباح الباكر، بدأ المتظاهرون بالتجمّع في ساحات لبنان مثل رياض الصلح وذوق مصبح والنبطية وصور وحلبا وساحة النور في طرابلس وساحة ساسين في الأشرفية وغيرها. كما أن عدّة طرق تم إقفالها حتى الآن وهي: طريق صيدا البحرية، اوتوستراد خلدة بالإتجاهين، اوتوستراد المتن السريع، طريق جونية البحرية، اوتوستراد ذوق مصبح، اوتوستراد جل الديب، اوتوستراد ميرنا الشالوحي وغيرها.

وفي قراءة سياسية سريعة، فإن أعداد قليلة لا تزال تعيش في أجواء الـLa Vie en Rose، حيث لا تزال تتوقع من المسؤولين الذين يحبونهم أن يقوموا بالإصلاحات علمًا أن لا إصلاح جصل حتى اليوم. والجدير ذكره أن هؤلاء الذي يعيشون في هذه الأجواء، لا يستطيعون أن يؤمنوا لقمة عيشهم أو أن يؤمنوا مستقبلهم سوى بمساعدة أهاليهم أو أجدادهم وهو أمرٌ يُضرّ باسمهم كشباب من جيل الألفية الجديدة. ويُطالب المتظاهرين هؤلاء بأن يستفيق ضميرهم ويُساندونهم في المطالب في الشارع. ويُطالب المتظاهرين أهل هؤلاء بعدم منعهم من المشاركة في المظاهرات خاصة وأن المعيشة وغلاء المعيشة والوضع الإقتصادي المزري يؤثر عليهم وعلى أولادهم قبل أي أحد آخر.

(المصدر: فريق الموقع يومياتنا.كوم)

تابع آخر المستجدات عبر هذا الرابط

Comments

comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق