أسرار من الداخلمحليات
أخر الأخبار

هل تُعيد إصابات الغبيري التفكير بفتح الجامعة اللبنانية وإجراء الإمتحانات حضوريًا؟

يعيش الطلاب في الجامعة اللبنانية حالة من الذعر والرّعب وكل ذلك بسبب قرار إدارة الجامعة اللبنانية بفتح أبوابها ابتداء من 22 حزيران وإجراء الإمتحانات بدءا من تموز القادم.

وعلى الرغم من أن بعض الكليّات قرّرت فتح أبوابها قبل 22 حزيران، وبسبب العدد الكثيف للطلّاب الذين حضروا الى الكليّات، إلّا أن الطلّاب لا يزالون مستمرون بالمطالبة بتغيير القرار وإجراء الإمتحانات عن بُعد على غرار ما حصل في الجامعات الخاصة.

الإصابات المُسجّلة في الغبيري والتي أعلنت البلدية أنها تتابع الحالات حيث أن إصابتَين نُقلا الى المستشفى فيما 4 إصابات تمّ حجرهم في منازلهم، أثار الذعر من جديد في قلوب الطلّاب وخاصة طلّاب الجامعة اللبنانية فرع الحدت، حيث أن الغبيري هي قريبة للغاية من الجامعة، وبحيث أن أكثرية الطلّاب يقطنون في الغبيري وجوارها.

وسأل العديد من الطلّاب حول سبب إنتظار الجامعة ووزارة التربية لإعلان تغيير القرار وإجراء الإمتحانات عن بُعد، مؤكدين أن بنزولهم الأسبوع القادم الى الجامعة، فهم يُعرّضون أنفسهم وعائلاتهم للخطر.

Comments

comments

المصدر
Yawmiyetna.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق