دوليات وعالمياتمتفرقات عامّة
أخر الأخبار

مأساة في تكساس والسبب.. كورونا!

أشار مسؤولون أميركيون أن الأطباء في مستشفيات ولاية تكساس على مقربة من إتخاذ قرار صعب يقضي بإعادة المرضى بفيروس كورونا الى منازلهم بسبب امتلاء الأسرّة، إضافة لمحدودية الموارد.

وبحسب المصادر الصحافية، فإن الأطباء يفضلون أن “يموت المريض بين أحباء”، خاصة وأن ليس بيدهم حيلة، وتحديدًا في مستشفى “ستار كاونتي ميموريال” في “ريو غراندي سيتي”.

وكان الدكتور “خوسيه فاسكويز” وهو من الهيئة الصحية في المقاطعة، قد قال في مؤتمر صحفي في وقتٍ سابق بأن ما لا يقلّ عن 50 بالمئة من المرضى الذين تمّ إدخالهم الى طوارئ المستشفى المذكورة، قد ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، واصفًا الوضع بأنّه “بائس”.

وأضاف فاسكويز: “أسرة المستشفى سرعان ما امتلأت، وتمت الاستعانة بحوالي 33 شخصا من العاملين في القطاع الطبي من أجل مساعدة المستشفى في محنته”.

Comments

comments

المصدر
Yawmiyetna.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق