كيف نحافظ على نظافة الجسم؟

3 min read
0
0

يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الحفاظ على النظافة الشخصية، ومنها ما يأتي:

  • الاستحمام بصورة يومية، باستخدام المياه الدافئة والصابون، فالحمام هو الوسيلة الوحيدة في تخليص الجسم من المادة الصمغية، وكذلك الخلايا الميتة، ويحمي الجسم من العدوى البكتيرية، كما ينظف المسامات من الأوساخ والدهون، وبالتالي يحمي البشرة من الشحوب.
  • يجب تبديل الملابس كل يوم، وخاصة في المناخ الحار، ومن الأفضل تبديل الملابس قبل الخلود إلى النوم.
  • يجب غسل اليدين بشكل جيد قبل وبعد تناول الطعام، وكذلك يجب غسل اليدين جيداً بعد استخدام الحمام.
  • يجب العناية بشكل خاص بالمناطق الحساسة، وذلك من خلال استخدام منظف خاص بها، والحرص على إزالة الشعر عنها كل شهر.
  • من الأفضل تغيير ليفة الحمام كل فترة.
  • يجب تنظيف الأذنين بعد كل حمام، باستخدام قطن الأذنين أو باستخدام منشفة نظيف. تنظيف الأسنان سواء بالفرشاة والمعجون، أو باستخدام السواك، يجب أن يكون مرتين كل يوم، أو من الأفضل بعد كل وجبة.
  • الشعر من المهم العناية بنظافة الشعر، فمن المهم غسل الشعر مرتين كل أسبوع، وذلك لتنظيف الشعر من الزيوت والدهون، التي أنتجتها فروة الرأس، وتجدر الإشارة أن الإفراط في غسل الشعر تؤدي إلى تلف الشعر.
  • يجب العناية بنظافة أظافر اليدين والقدمين، كما يجب تقليمها كل ما استعدى الأمر ذلك، فالأظافر الطويلة مخزن للأمراض.
  • ومن المهم تنظيف الأنف بشكل يومي، حيث إن الغبار المستنشقة مع الهواء تتراكم داخل الأنف على الشعيرات، فمن الضروري تنظيفها كل يوم، والعناية بالعيون فالرموش مغلفة بمادة دهنية تمنع دخول الغبار والملوثات للعين، فمن الضروري تنظيفها بشكل يومي باستخدام قطعة قطن مغموسة بماء مغلي.

تنظيف الجسم هو العملية التي يتم من خلالها تخليص الجسم، من المادة الصمغية التي تغلفه، وهذه المادة تفرزها مسامات البشرة، حتى تحمي الجسم من الجراثيم والبكتيريا المسببة للأمراض، وبذلك فإن هذه المادة تحمل كميات كبيرة من الجراثيم، وتتراكم هذه المادة بشكل كبير حول الأنف والفم، وكذلك عند اليدين، والحفاظ على نظافة الجسم، يحافظ على البشرة نقية ومنتعشة.

(المصدر: موقع “موضوع”)

Comments

comments

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

والد يغتصب ابنته وإثنتين من صديقاتها

تعرضت فتاة اسبانية، تبلغ من العمر 15 عاماً، للاغتصاب هي وإثنتين من أصدقائها، على يد والدها…