العلاقة الزوجية تحسن المزاج والحالة الصحية للزوجين

3 min read
0
0

أكدت الدكتورة “بثينة الفقي” استشاري الأسرة والعلاقة الزوجية  أن  العلاقة الحميمة المتجددة والمثيرة والبعيدة عن الملل والرتابة أحد اهم العوامل التى تحقق الاستقرار الزواجى والسعادة الاسرية.

وقالت هناك  الكثير من الزيجات التى استمرت لسنوات طويلة وكانت ناجحة كان الأساس فيها هى قدرة الزوجان على ابقاء العلاقة الحميمة متوهجة ومثيرة فضلا عن الاتفاق والتراضى بين شريكى الحياة فى الاشباع والانسجام والتناغم المشترك لتحقيق المتعة الكاملة وحق كل شريك.

وأوضحت ان العلاقة الحميمة ليست مجرد لقاء بين جسدين بدافع رغبة وقتية وتنتهى او تتم بشكل آلى ووقت محدد كما يفعل بعض الأزواج الذين يعتبرونها مجرد واجبات زوجية بلا متعة بل ان العلاقة الحميمة وممارسة الحب بين الزوجين لها خصوصيتها وإثارتها من خلال المداعبة والهمس والتلامس والإحساس بالحب والحنان والارتواء والاحتواء والدفء وهى تحسن من المزاج العام والحالة الصحية للزوجين ومن ثم الراحة النفسية والتخلص من الضغوط الحياتية بشكل كبير مما يكون له تأثير رائع على تحقيق الاستقرار الزواجى وزيادة هرمون السعادة والتفاؤل.

وأشارت الي ان  الكثير من الخلافات الزوجية والحالات التى تمر الكثير منها وإن لم يصرح بها  فى الجلسات الأولى والتى تكون بسبب اضطراب فى العلاقة الحميمة او عدم وجود توافق جنسي بين الزوجين وبالتالى عدم الاشباع الكامل لطرف دون الآخر لظروف صحية او نفسية. وبسبب العادات والتقاليد الموروثة او بدافع الخجل والحياء والصمت وعدم التحدث فى الامر او المصارحة بهدوء وإيجاد حل.

وأوضحت الي ان تراكم الامر  مع اشياء أخرى مما يحدث تباعد بين الزوجين وتصل العلاقة بينهما إلى منحنى خطير وخلافات كبيرة وطريق مسدود يهدد باستمرار العلاقة ذاتها وهذا ماتشير إليه معدلات الطلاق المتزايدة . ولذا على الزوجين امتلاك ثقافة جنسية علمية ووعى ومعرفة بحقوق كل شريك وكيفيه اسعاده وتحقيق علاقة حميمة ناجحة.

(المصدر: وكالة أخبار المرأة)

Comments

comments

Load More Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

مذكرة توقيف بحق كارلوس غصن في اليابان!

أفادت وكالة “رويترز” العالمية، أن النيابة العامة في اليابان أصدرت مذكرة توقيف …