لبنان والعرب

غفولي والدوزي وعائشة مايا يشعلون حفل ختام أجذير إيزوران

اختتمت مساء السبت، في خنيفرة فعاليات مهرجان أجذير إيزوران في دورته الثالثة والذي افتتح في الـ23 من تموز الجاري.

وأسدل الستار على هذه النسخة التي نظمت تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وتحت شعار: “التراث اللامادي الأمازيغي رافعة لاستدامة التنمية”، كل من الفنان ميمون الخنيفري الذي قدم رفقة فرقته مجموعة من الأغاني الأمازيغية، قبل أن يعتلي منصة الكورس بخنيفرة “حمد الله رويشة” رفقة مجموعة “جمال” و”عابد الزرهوني” حيث قدموا مجموعة من الأغاني التراثية مزج فيها بين العيطة وأغاني الراحل “محمد رويشة” الشهيرة.

واستمتع الجمهور الذي حضر بأعداد غفيرة إلى ساحة الكورس، بمووايل الفنانة “عائشة مايا” التي أدت أيضا مجموعة من الأغاني الأمازيغية، وتلتها فقرة الاحتفال عبر إطلاق الشهب الاصطناعية، كما تفاعل الجمهور مع الفنان “الدوزي” الذي قدم مجموعة من الأغاني بينها “مازال مازال” للشاب عاقيل، و”العيون عينيا” لناس الغيوان إلى جانب مجموعة من أغانيه الشهيرة (آمر، مينة، باختصار…).

واختتم الحفل الفنان “زكرياء الغافولي” وسط تفاعل خاص مع جمهور خنيفرة، حيث بدأ فقرته بأغنية “حبينو” المستوحاة من تراث المنطقة، قبل أن يواصل بأغنية “باهرة باهرة” و”زيد في المزيكا” كما أدى إحدى أغاني الشاب خالد، وصوت الحسن ينادي…الخ.

وبصمت النسخة الثالثة من المهرجان التي نظمت من طرف جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، وبدعم من عمالة خنيفرة والمجلس الإقليمي لخنيفرة ومجموعة الجماعات الأطلس والمجلس الجماعي لخنيفرة والمجلس الجماعي لأكلمام أزكزا، – بصمت- على نجاح كبير حيث قدر الجمهور الذي حضر مختلف فقرات المهرجان بالآلاف. 

Comments

comments

المصدر
فريق الموقع يومياتنا.كوم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق